الرئيسية » , , » الدرس الخامس أحوال البناء, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

الدرس الخامس أحوال البناء, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

تم جلب هذا الكتاب من (بحث Google) أو من موقع (archive.org) في حالة الإعتراض على نشره الرجاء مراسلتنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك
بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الخامس أحوال البناء
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 أحوال البناء

قال المصنف عفا الله عنه :
الفصل الثاني : أحوال البناء‹
وفيه خمس مسائل :

المسألة الأولى :
ما هي أحوال بناء الأسماء ؟

عرفنا قبل ذلك أن الأسماء :
منها مبنيٌّ .
ومنها معرب .

وعرفنا أن أحوال البناء أربعة وهي :
الفتح .
والضم .
والكسر .
والسكون .

وبناء الأسماء له أربعة أحوال :
الحال الأولى : البناء على الفتح .
ومن ذلك : كيفَ ، هُوَ ، الذينَ ، الآنَ . فهذه الكلمات كلها مبنية على الفتح .
وعرفنا أن البناء هو : أن يلزم آخرَ الكلمة حالٌ واحدة .

أما الحال الثانية فهي : البناء على الضم .
ومن ذلك : تاء الفاعل ، تقول : أكلتُ ، شربتُ ، نمتُ ، صليتُ . فالتاء هنا مضمومة دائما .

ومن ذلك أيضا : نحنُ ، حَيْثُ
فكل هذه الكلمات مبنية على الضم دائما .

وأما الحال الثالثة فهي : البناء على الكسر ومن ذلك : هؤلاءِ ، هذِهِ

وأما الحال الرابعة فهي : البناء على السكون .
ومن ذلك : همْ ، الذي ، مَنْ . فكل هذه الكلمات مبنية على السكون .

ثم قال المسألة الثانية :
ما هي أحوال بناء الفعل الماضي ؟
عرفنا قبل ذلك أن الفعل الماضي مبني دائما .
قال : بناء الفعل الماضي له ثلاثة أحوال .

الحال الأولى : يُبنى على الفتح إذا لم يتصل به شيء .
يعني الفعل الماضي يكون مبنيا على الفتح إذا لم يتصل بآخره شيء .

مثال ذلك تقول : جاءَ زيدٌ .
هنا " جاءَ " فعل ماضي مبني على الفتح .

تقول أيضا : ذهبَ عمروٌ .
ذهب فعل ماضي مبني على الفتح . وذلك لعدم اتصالهما بشيء .
و هذا هو الأصل بالفعل الماضي أن يبنى على الفتح .

الحال الثانية : يبنى الفعل الماضي على الضم إذا اتصلت به واو الجماعة .
تقول : المسلمونَ اجتهدُوا . فهنا الفعل الماضي مبني على الضم .
اجتهد آخرها ضم : اجتهدُوا .

كذلك تقول : الطلابُ نجحُوا .
هنا الفعل ( نجح ) مبني على الضم . وذلك لاتصالهما بواو الجماعة .
و واو الجماعة هنا تعرب ضميرًا مبنيًا على السكون في محل رفع فاعل .

أما الحال الثالثة لبناء الفعل الماضي فهي : البناء على السكون .
وذلك إذا اتصلت به : التاء المتحركة أو نون النسوة أو نا الفاعلين .

ومن الأمثلة على ذلك :
تقول : حفظتُ القرآن .
وتقول : حفظتَ القرآن .
وتقول : حفظتِ القران .
فهنا في هذه الأمثلة الثلاثة الفعل الماضي مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة .

ومن الأمثلة أيضا :
تقول : النساءُ حَفظْنَ القرآن . فهنا الفعل الماضي مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة .

وتقول أيضا : حفظْنَا القرآن . فهنا الفعل الماضي مبني على السكون لاتصاله ب "نا"
الفاعلين .

وهذه الزيادات المتصلة وهي :
التاء المتحركة .
ونون النسوة .
وناء الفاعلين . تعرب ضميرا مبنيا في محل رفع فاعل .

إذن الفعل الماضي الأصل فيه أنه :
يبنى على الفتح إذا لم يتصل به شيء .
ويبنى على الضم إذا اتصلت به واو الجماعة .
ويبنى على السكون إذا اتصلت به التاء المتحركة ، أو نون النسوة ، أو نا الفاعلين .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :

المسألة الثالثة :
ما هي أحوال بناء فعل الأمر ؟
عرفنا قبل ذلك أن فعل الأمر مبني دائمًا .
قال : بناء فعل الأمر له أربعة أحوال :

الحال الأولى : يُبنى على السكون إذا اتصلت به :
نون النسوة .
وإذا كان صحيحَ الآخر ولم يتصلْ به شيء .

ومثال ذلك تقول : اقرأْنَ دروسَكُنَّ .
فهنا فعل الأمر مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة .

وتقول أيضا : اِقرَأْ دروسَكَ .
هنا فعل الأمر مبني على السكون لأنه صحيح الآخر ولم يتصل به شيء .

والصحيح الآخر هو ما لم ينتهِ بحرف علة .
وحروف العلة ثلاثة وهي : الواو ، والألف ، والياء
الكلمة التي تنتهي بحرف من هذه الحروف الثلاثة : الواو والألف والياء يسمى كلمة معتلة.
أما إذا لم تنتهِ بحرف من هذه الحروف الثلاثة فتسمى : كلمة صحيحة .

الحال الثاني :
يبنى فعل الأمر على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد .
تقول : جَاهِدَنَّ في سبيل الله .
فهنا فعل الأمر مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد .

كذلك تقول : حافظَنَّ على آداب النوم .
هنا فعل الأمر مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد .

وهنا فائدة وهي : أن نون التوكيد نوعان : ثقيلة ، وخفيفة .
أما الثقيلة فهي : المشددة . تقول : اُكتُبَنَّ .
أما الخفيفة فهي : المخففة . تقول : اُكتُبَنْ .


أما الحال الثالثة فهي : أن فعل الأمر يُبنى على حذف النون إذا اتصلت به :
ألف الاثنين ، أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة

تقول :
تعامَلَا برفق .
تعامَلُوا برفق .
تعامَلِي برفق .
فهنا الفعل في هذه الأمثلة الثلاثة مبني على حذف النون .
وذلك لاتصاله :
بألف الاثنين في المثال الأول .
وبواو الجماعة في المثال الثاني .
وياء المخاطبة في المثال الثالث .

أما الحال الرابعة فهي :
أن فعل الأمر يبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر .
مثال تقول مثلا : اُدْعُ ربك .
صَلِّ على النبي صلى الله عليه وسلم .
فهنا فعل الأمر مبني على حذف حرف العلة . وذلك لأنه معتل الآخر .
صَلِّ : أصلها صَلِّي ، آخرها " ياء " . حذفت الياء لأنه فعل أمر .
كذلك : اُدْعُ : أصلها اُدْعُو بالواو . حذفت الواو لأنه فعل أمر .
كذلك تقول : تقول : تَحَرَّ الصدق . أصلها تحرى بالياء لكنها حذفت لأنه معتل الآخر .

إذن فعل الأمر يبنى على السكون :
إذا اتصلت به نون النسوة .
وإذا كان صحيح الآخر ولم يتصل به شيء .
و يبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد .
و يبنى على حذف النون إذا اتصلت به : ألف الاثنين ، أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة
ويبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر .
يعني إذا كان آخره حرف علة .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
المسألة الرابعة :
‌ما هي أحوال بناء الفعل المضارع ؟
عرفنا قبل ذلك أن الفعل المضارع الأصل فيه الإعراب ، و يبنى في حالين فقط وهما :
إذا اتصلت به نون التوكيد .
وإذا اتصلت به نون النسوة .

تقول : لَنَحفَظَنَّ القرآن .
و تقول : يَحفَظْنَ القرآن .
فهنا الفعل المضارع مبني لاتصاله بنون التوكيد كما في المثال الأول .
و لاتصاله بنون النسوة كما في المثال الثاني .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
المسألة الخامسة :
ما هي أحوال بناء الحروف ؟
عرفنا قبل ذلك أن الحروف كلها مبنية ، وبناء الحروف له أربعة أحوال :
الحال الأولى : البناء على الفتح ، ومن ذلك : لَعَلَّ ، ثم ، واو العطف
الحال الثانية : البناء على الضم ، ومن ذلك : منذُ
الحال الثالثة : البناء على الكسر ومن ذلك : لام الجر ، ولام التعليل .
الحال الرابعة : البناء على السكون ومن ذلك : هلْ ، وقدْ .
تقول : حرف مبني على : الفتح ، أو الضم ، أو الكسر ، أو السكون

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
ســؤال الــدرس
الســؤال الأول :
اذكر أحوال بناء الكلمات الآتية ، وسبب بنائها إن وجد ؟
جاءَ .
هؤلاءِ .
كيفَ .
جاؤُوا .
جلستَ .
جلستِ .
جلستُ .
اِشرَبْ .
تَعلّمُوا .
تَعَلّمْنَ .
تَعَلّمَنَّ .
يحفظن .
يَحفَظنَ .
عَلَى .
أنَا .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

تلتزم المكتبة بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد، وفق نظام حماية حقوق المؤلف. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية أن يراسلنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك
رجاء دعوة عن ظهر غيب بالرحمة والمغفرة لى ولأبنتى والوالدىن وأموات المسلمين ولكم بالمثل
إذا استفدت فأفد غيرك بمشاركة الموضوع ( فالدال على الخير كفاعله ) : 👈🏽

إرسال تعليق

صفحتنا على الفيسبوك

المتابعون

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

 
Copyleft © lisanarb 2022. مكتبة لسان العرب - All lefts Reserved